كلمة معالي السيد الوزير بمناسبة اليوم العالمي للاوزون

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

نحتفل هذا العام بمرور35 عاما على اتفاقية فينا و35 عاما من الحماية العالمية لطبقة الاوزون 

لن تكون الحياة على الارض ممكنة بدون ضوء الشمس لكن الطاقة المنبعثة من الشمس ستكون اكثر من الازم لتستمر الحياة على الارض لولا طبقة الاوزون طبقة الستراتوسفير هذه التي تحمي الارض من معظم الاشعة فوق  البنفسجية الضارة ,لذلك عندما اكتشف العلماء الذين عملو في اواخر السبعينات ان البشرية كانت تحدث فجوة في هذا الدرع الواقي اطلقوا ناقوس الخطر -كان ثقب الناجم عن الغازات المتنفذة للاوزون والمستخدمة في التبريد والتكييف مثل الثلاجات ومكيفات الهواء يهدد بزيادة الاصابة بسرطان الجلد واعتام عدسة العين واتلاف النباتات والمحاصيل والنظم البيئية 

كانت الاستجابة العالمية حاسمة في عام 1985تبنت حكومات العالم اتفاقية فينا لحماية طبقة الاوزون بموجب بروتوكول مونتريال للاتفاقية عملت الحكومات والعلماء والصناعة معا في التخلص من 99 في المائة من المواد المستنفدة لطبقة الاوزون (CFC) 

بفضل بروتوكول مونتريال تلتئم طبقة الاوزون ومن المتوقع ان تعود الى قيم ماقبل 1980 بحلول منتصف القرن 

يوم الاوزون العالمي الذي يقام في 16 سبتمبر يحتفل بهذا الانجاز انه يوضح ان القرارات والاجراءات الجماعية التي تسترشد بالعلم هي الطريقة الوحيدة لحل الازمات العالمية الكبرى 

في هذا العام من جائحة الفايروس التاجي الذي جلب العديد من الصعوبات الاجتماعية والاقتصادية واصبحت رسالة معاهدة الاوزون للعمل معا في وئام خدمة للصالح العام اكثر اهمية من اي وقت مضى

يذكرنا شعار اليوم الاوزون من اجل الحياة بأن الاوزون ليس مهما على الارض فحسب بل يجب علينا الاستمرار في حماية طبقة الاوزون للاجيال القادمة .

 

الدكتور

حسن محمد عباس التميمي 

وزير الصحة والبيئة 

 

 

 .

 


اشترك بالنشرة الأسبوعية


استطلاع الرأي
Poll
هل اعجبتك الوان الموقع ؟
  تسجيل    النتائج